آدم والتوحد

, فيديوهات

ظهر الإحصائيات العالمية أن طفل من كل 100 طفل مشخص بأحد إضربات التوحد. التوحد هو حالة معقدة من الإضطرابات النمائية. ومع شيوع هذه الحالة، لا تزال محاطة بالعديد من المفاهيم الخاطئة والوصمة السلبية. والأهم من ذلك كله، افتقار المجتمع لتقبل هذا الاضطراب و فهم ماهيته.

هناك عمل ينبغي القيام به!

تعرف على آدم وقصته. وسوف ترى\ين كيف يمكن أن يفهم من وجهة نظر أولئك الذين يعيشون معه ويحبون الأفراد المشخصين بالتوحد.

اترك تعليقاً