طفل مشخص بالتوحد يقع في حب أميرة من أميرات ديزني

, أخبار

انتشرت مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو وصور لطفلٍ صغير يتفاعل مع شخصية بياض الثلج في حديقة ديزني للألعاب بشكل مثير للدهشة. في تلك اللحظة لم تكن عائلت جاك، الطفل ذو العامين، أنه سوف يتم تشخيصه بالتوحد بعد أسبوعين من زيارته لحديقة ديزني، كل ما كانوا يعرفونه هو أن طفلهم لا يحب الغرباء ويصعب عليه التفاعل إلا مع أشخاص معينين.

وأثناء زيارتهم لديزني، لم يبدِ جاك أي ردة فعل إيجابية تذكر مع أي من شخصيات ديزني المنتشرة في حديقة الألعاب الشهيرة، وكان ينهض مباشرة عندما يضعه أحد أفراد عائلته إلى جانب إحدى تلك الشخصيات لالتقاط الصور، وجاءت المفاجأة عندما وضعه أخوه إلى جانب شخصية بياض الثلج، لدهشة عائلته لم ينهض جاك هذه المرة، بل بقي جالساً وبدا على ملامحه أنه وقع في حب الأميرة، وكان يتفاعل معها ويبتسم، بل إنه وكما يظهر في الفيديو وضع رأسه الصغير في حضن الأميرة، وهو أمر يفعله لأول مرة مع شخص غريب عنه!

تقول أماندا كولي، والدة الطفل، بعد أن قامت بنشر فيديو يظهر الحادثة التي حصلت في نوفمبر ٢٠١٥: “عندما نظرت إلى عيني جاك، رأيت الكثير من الحب والدفئ والراحة ، لم يبدُ عليه أي نوع من القلق أو الخوف، لم يكن خائفاً منها، وهو ليس هكذا بالعادة مع الغرباء. لقد بكيت كثيراً عندما شاهدت ما حدث! لقد وقع طفلي في حب الأميرة الجميلة!”

وعقبت الأم : “الطريقة التي تصرف بها جاك مع الأميرة، ليست ما نراه عادة في حياتنا اليومية من جاك أثناء تفاعله مع الغرباء خارج إطار عائلتنا الصغيرة، أثناء مشاهدتي له هناك شعرت ببارقة أمل تضيء في داخلي، طفلي قد يكبر ليعيش حياة طبيعية يتفاعل من خلالها مع غيره من البشر ويحب ويقع في الحب”

جاكسون، الذي يناديه المقربون منه وعائلته ب “جاك”، هو طفلٌ محبوب جداً من قبل عائلته، واجتماعيٌّ ومحبٌّ إلى أبعد الحدود لوالديه و أخويه، لاندون و إيثان، تترواح ردود أفعاله تجاه الغرباء بين الخجل والتجاهل  بل والخوف أحياناً حتى مع أقربائه مثل جديه، أو أقرانه من الأطفال، فهو يحب مشاهدتهم يلعبون من بعيد، ولكنه لا يتفاعل معهم بأي شكل.  منذ شاهد الفيديو لم يتوقف جاك عن طلب إعادة الفيديو، قائلاً لأمه في كل مرة عندما ينتهي الفيديو :”المزيد”. وتأمل العائلة أن تجد ذات الفتاة التي ظهرت في الفيديو على هيئة بياض الثلج ليقوموا بشكرها في رحلتهم القادمة إلى مدينة ديزني. ومن الجدير بالذكر أن أخ جاكسون الأوسط مشخصٌ كذلك بإحدى أطياف التوحد، ولكن حالته تتحسن مع متابعته من قبل مختصين في منزل العائلة في كارولاينا الشمالية.

و دعا أهل الطفل جاك، جميع العائلات التي لديها طفلٌ مشخصٌ بالتوحد أن يحاولوا ويستمروا باستكشاف أساليب متعددة للتواصل مع أطفالهم، فكل طفل مختلف وقد يتفاعل بتأثير شيء مختلف، فهما لم يعرفا أن بياض الثلج في حديقة ديزني للألعاب قد تكون شخصاً سوف يحبه طفلهما إلا بعد أن حاولا!

هذا وحصل الفيديو على مشاهدات يفوق عددها الستة ملايين خلال العشرة أيام الماضية فحسب.

المصادر:

١- مجلة بيبول الأمريكية.

٢. توداي

٣. فوكس ٨

اترك تعليقاً